English

EGX 30 13,800.25 0.46%



سيتي سكيب يستكشف فرص التنمية ومستقبل التطوير في القطاع العقاري

سيتي سكيب يستكشف فرص التنمية ومستقبل التطوير في القطاع العقاري

آراب فاينانس: نظمت إنفورما ماركتس الجهة المنظمة لمعرض’سيتي سكيب‘، أكبر فعالية عقارية في المنطقة اليوم 25 نوفمبر 2019 لقاءً مؤتمراً لمناقشة مستقبل المشاريع المدنية في أبوظبي والتوجهات المستقبلية لقطاع العقار في المنطقة في فندق ’سانت ريجيس أبوظبي‘.

وشهد المؤتمر الذي عقد بعنوان "عصر التحضر"، حضور ومشاركة كل من سعادة الدكتور مبارك حمد مرزوق العامري عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة العقارات غرفة تجارة أبوظبي، والسيد محمد الحوسني، مدير قطاع الاستثمار في مكتب أبوظبي للاستثمار، معن العولقي، المدير التنفيذي للشؤون التجارية في الدار العقارية، و نايجل كرادوك ، مدير التصميم لدى "إمكان" بالإضافة إلى عدد من ممثلي مؤسسات القطاع الخاص وأبرز رواد القطاع وأخصائيي التصميم والهندسة، بهدف تسليط الضوء على السبل التي يمكن للعاصمة الإماراتية تبنيها لمحاكاة مفاهيم مدن المستقبل بما يشمل تقديم الحلول والخدمات الذكية والمستدامة التي من شأنها الارتقاء بالتجربة المعيشية للأفراد ويسهم بتعزيز نمو القطاع اقتصادياً.

وبدوره، قال سعادة الدكتور مبارك حمد مرزوق العامري عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة العقارات غرفة تجارة أبوظبي: "تمتلك أبوظبي عوامل التمكين للاستثمار العقاري، حيث شكلت توجيهات القيادة الرشيدة ورؤية أبوظبي قاعدة متينة لبناء مستقبل المدينة وفقا لخطط واستراتيجيات مدروسة وواضحة تؤكد على أهمية تعزيز أصر التعاون بين جهات ومؤسسات القطاعين العام والخاص في إحداث تغيرات ونقلات نوعية تنسجم مع مستهدفات رؤية أبوظبي 2030 وخطتها الاقتصادية، لاسيما وأن الإمارة تتمع بالمقومات والإمكانيات التي تسرع من تحقيق هذه الأهداف ودعم المشاريع المستقبلية ضمن القطاعات المختلفة وفي مقدمتها القطاع العقاري" .

و أضاف: "توفر أبوظبي أهم العوامل الجاذبة للاستثمار الأجنبي انطلاقاً من كون العاصمة الإماراتية أكثر مدينة آمنة في العالم وصولاً إلى ارتفاع معدلات العائد على الاستثمار مقارنة بأهم المدن حول العالم، لدينا كقطاع حكومي العديد من الخطط المستقبلية التي تتيح لشركات القطاع الخاص الاستفادة من فرص التطوير والتجديد في ملامح المدينة و بناء وكذلك الأمر بالنسبة للمستثمرين والأفراد حيث توفر المدينة مجموعة متنوعة من الحلول والمنتجات العقارية التي تنسجم مع مفاهيم مدن المستقبل نظراً لكونها مطورة وفقاً للمقاييس والمعايرالعالمية بالإضافة إلى كونها تعكس الموروث الثقافي الأصيل للمدينة " .

ومن جانبه قال السيد محمد الحوسني، مدير قطاع الاستثمار في مكتب أبوظبي للاستثمار: "تشكل عوائد القطاع العقاري رافداً أساسياً يدعم نمو الاقتصاد في الإمارة، حيث بلغت نسبة مساهمة هذا القطاع 14.4% من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي بحلول نهاية عام 2018، ومثلت هذه المساهمة 28.2% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للعام نفسه.

وأضاف : " لدينا ما يقارب عشرين منطقة حرة واستثمارية ولابد من الاستفادة في الفترة الحالية من الفرص التي يقدمها القطاع العقاري في الامارة وذلك بفضل التسهيلات التي وفرتها القيادة الرشيدة من خلال إطلاق عدد من مبادرات التحفيز خلال العام الماضي بالإضافة الى القوانين التنظيمية التي تدعم تطوير القطاع مما يضع أبوظبي في مقدمة الوجهات الجاذبة للاستثمار الإقليمي والعالمي.

وفي إطار مشاركته المؤتمر قال معن العولقي، المدير التنفيذي للشؤون التجارية في الدار العقارية: "تحظى إمارة أبوظبي بالدعم والمتابعة المستمرة للقيادة الرشيدة التي مكنت القطاع من اجتذاب رؤس الأموال والاستثمارات الأجنبية، لدينا اليوم مجموعة من العوامل التي تدعم أداء القطاع العقاري و في مقدمتها قانون التملك الحر الذي أسهم بتسريع وتيرة بيع وشراء مختلف المنتجات العقارية في المدينة، بالإضافة إلى شفافية التعاملات والبيانات التي تقدمها الجهات الحكومية المعنية بالقطاع العقاري والتي تسهم بدورها في تقديم صورة متجددة حول توجهات القطاع و مستويات أدائه بشكل مستمر مما يعزز بدوره في ثقةالمتاعملين والمستثمرين ضمن السوق العقارية لأبوظبي".

يعد الابتكار والاستفادة من المساحات البينية للأبنية واحداً من أهم توجهات القطاع العقاري في الإمارة للمستقبل، حيث ستوفر الخطط المستقبلية ملامحاً أكثر تطوراً وموائمة لمتطلبات الحياة اليومية للأفراد من خلال تقديمها لطيف من الخدمات اليومية مما يعزز امانية الوصول إليها والتمتع بتجارب معيشية فريدة".

وتابع قائلاً:" نهدف دائماً إلى المضي قدماً من خلال الابتكارات المستمرة وفهم ما تحتاجه المدينة، وذلك يتطلب تضافر جهود فريق من المصممين والاستشاريين حتى نتمكن من إنشاء المشاريع المناسبة للمشترين".

وشملت أجندة المؤتمر مناقشة موضوعات ذات أهمية استراتيجية منها استشراف الفرص الاستثمارية الرئيسية في الإمارة وأساسيات التخطيط المدني وصياغة السياسات الرئيسية التي من شأنها تعزيز التركيز على المشاريع المتطورة في المستقبل مثل المجتمعات المستدامة والفنية والمناسبة للتنزه والمشي.

ومن جهته قال كريس سبيلر، مدير مجموعة سيتي سكيب: " أتاح المؤتمر اليوم من خلال لقاء قادة القطاعين العام والخاص لمناقشة مستقبل سوق العقارات في أبو ظبي ، فهم التحديات والفرص التي ينطوي عليها تحويل المدينة إلى أحد أهم الأسواق العقارية عالميا"

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي