العد التنازلي لإطلاق جديد



بموافقة 621 عضوا: البرلمان الأوروبي يصدق نهائيا على صفقة بريكست مع بريطانيا

بموافقة 621 عضوا: البرلمان الأوروبي يصدق نهائيا على صفقة بريكست مع بريطانيا

صدق البرلمان الأوروبى، أمس الأربعاء، نهائيا على صفقة "بريكست" مع بريطانيا، بموافقة 621 عضواً مقابل رفض 49 آخرين.

وتترقب دول ومؤسسات الاتحاد الأوروبى، انسحاب بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبى "بريكست"، لتصبح جارة للتكتل الموحد.

وقالت صحيفة "لا بانجورديا" الإسبانية إن بريكست يفرض على الأوروبيين مجموعة تغييرات منها فورية ومنها مؤجلة بانتظار ما ستسفر عنه مفاوضات المرحلة الانتقالية والمقرر أن تستمر حتى نهاية العام الحالى.

وأشارت فى تقرير لها نشرته على موقعها الإلكترونى إلى أن الاتحاد الأوروبى سيفقد بعد بريكست 5.5% من مساحته، وكذلك 66 مليون نسمة من مواطنيه ليصبح عددهم 446 مليون شخص.

ووقعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال اتفاق الانسحاب الأسبوع الماضي وسط ليل الخميس الجمعة بعيدا عن الأضواء، ما كان له وقع المفاجأة.

كما أنه سيتم إنزال الأعلام البريطانية من أمام المؤسسات الأوروبية بدون أي مراسم بروتوكولية.

كما تقرّر إقامة حفل قصير بعد التصويت، وبهذه الخطوة يغلَق فصل وتبدأ مرحلة جديدة من المفاوضات لا تقل صعوبة عنه، إذ ستستمر المملكة المتحدة طوال الفترة الانتقالية حتى نهاية كانون ديسمبر في تطبيق القواعد الأوروبية، وسيتحتم على الاتحاد الأوروبي ولندن التفاهم بشأن علاقتهما المستقبلية والتوصل بصورة خاصة إلى اتفاق تجاري.

ويتعين على المواطنين الأوروبيين المتواجدين فى بريطانيا قبل انتهاء المرحلة الانتقالية تسجيل أنفسهم للاستفادة من حقوقهم، فيما تختلف الإجراءات بالنسبة للبريطانيين فى دول الاتحاد حسب تشريعات كل دولة.

ويجرى رئيس الوفد الأوروبى المفاوض ميشيل بارنييه حالياً مشاورات مع الدول الأعضاء لتحديد أطر مفاوضات العلاقات المستقبلية والتى ستبدأ فى أول فبراير المقبل.

ويؤكد مسؤولو الاتحاد على صعوبة المرحلة القادمة، محذرين من الآثار الضارة لعدم التوصل لاتفاق مستقبلى مع بريطانيا.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي