English

EGX 30 14,046.46 -4.72%



بورصات الشرق الأوسط تتراجع بفعل توترات التجارة وهدوء تعاملات رمضان

بورصات الشرق الأوسط تتراجع بفعل توترات التجارة وهدوء تعاملات رمضان

دبي: سجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية هبوطا حادا يوم الأربعاء، مسجلا أسوأ أداء يومي في ستة أشهر وسط ضعف المعنويات العالمية، بينما هبطت البورصة السعودية تحت ضغط التوترات العالمية وعزوف المستثمرين عن الأسواق خلال شهر رمضان.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 2.5 في المئة، مع انخفاض 29 سهما من الثلاثين سهما المدرجة على قائمته. وهبط سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 0.7 في المئة، بينما هوى سهم الحديد والصلب المصرية 9.9 في المئة.

وانخفض سهم إعمار مصر للتنمية 4.7 في المئة، بعدما سجلت الشركة هبوطا بلغ 16.8 في المئة في صافي ربح الربع الأول من العام.

واستقرت أسعار النفط مع استمرار الشح النسبي للمعروض في الأسواق، في ظل العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وفنزويلا المصدرتين للنفط، بينما تراجعت الأسهم العالمية لأدنى مستوياتها في نحو خمسة أسابيع بفعل تجدد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة، مع انخفاض سهم مصرف الراجحي، ثاني أكبر بنك في المملكة من حيث الأصول، اثنين في المئة وتراجع سهم بنك الرياض واحدا في المئة.

وانخفض سهم الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق (مبكو) 6.6 في المئة، مسجلا أدنى مستوياته فيما يزيد عن عام، بعدما سجلت مبكو هبوطا بلغ 79.3 في المئة في صافي ربح الربع الأول عزته الشركة إلى تراجع أسعار البيع.

ونزل سهم تكوين المتطورة للصناعات 2.6 في المئة، مع تفاقم صافي خسارة الشركة في الربع الأول.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 1.3 في المئة، مسجلا خسائر للجلسة الرابعة على التوالي، مع هبوط 18 سهما من العشرين سهما المدرجة على قائمته.

وتراجع سهما صناعات قطر والبنك التجاري القطري 2.9 و2.2 في المئة على الترتيب.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة، تحت ضغط خسائر الأسهم العقارية، مع انخفاض سهمي داماك العقارية وإعمار العقارية 2.6 و1.5 في المئة على الترتيب.

وتراجع سهم أملاك للتمويل 1.5 في المئة، بعدما سجلت شركة التمويل العقاري خسارة في الربع الأول، مقابل ربح قبل عام.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مستقرا. وقفز سهم أبوظبي الوطنية للفنادق 14.7 في المئة، في تعاملات هادئة. وفي وقت سابق هذا الأسبوع، أعلنت الشركة ارتفاع إيرادات التشغيل في الربع الأول.

وكانت بورصة الكويت هي سوق الأسهم الخليجية الرئيسية الوحيدة التي أغلقت على ارتفاع. وزاد مؤشر السوق الأول 0.9 في المئة، مع صعود سهم زين الكويت 2.2 في المئة، وسهم مجموعة الصناعات الوطنية 3.5 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 8900 نقطة.

- أبوظبي.. استقر المؤشر عند 5124 نقطة.

- دبي.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 2713 نقطة.

- قطر.. تراجع المؤشر 1.3 في المئة إلى 10123 نقطة.

- مصر.. نزل المؤشر 2.5 في المئة إلى 14027 نقطة.

- البحرين.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 1441 نقطة.

- سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.7 في المئة إلى 3875 نقطة.

- الكويت.. ارتفع المؤشر 0.9 في المئة إلى 6365 نقطة.

المصدر: رويترز

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي