English

EGX 30 9,521.43 -2.45%



نتائج البحث عن: أمريكانا

أسهم الأقلية بأمريكانا يتظلمون من قرار نقل الملكية لمحمد العبار

أسهم الأقلية بأمريكانا يتظلمون من قرار نقل الملكية لمحمد العبار

قررت الدائرة السابعة استثمار بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار منير غطاس نائب رئيس مجلسك الدولة ، تأجيل نظر الطعن المقدم من شركة أديبتيو إنفيستمنتس الإماراتية المملوكة لرجل الأعمال محمد العبار للاعتراض على قرار إلزامها بتقديم عرض شراء إجباري لأسهم الأقلية والتداول الحر بشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية أمريكانا مصر، لجلسة 11 يناير المقبل . اعترض بعض مساهمي الأقلية أمريكانا مصر، على نقل الملكية، وتظلموا من القرار، للحفاظ على حقوقهم، وفي يناير 2019، قررت لجنة التظلمات بالهيئة، إلزام أديبتيو بتقديم عرض شراء إجباري على باقي أسهم رأس المال فورًا، مع مطالبة الشركة بدراسة قيمة عادلة بتحديد سعر السهم خلال أجل لا يجاوز شهرًا من تاريخ صدور القرار، وهو ما طعنت عليه اديبيتو من جديد لدى لجنة التظلمات، لكن الأخيرة رفضت مزاعم "اديبيتو" وألزمتها بالسير في إجراءات الشراء الإجباري ، وتقدمت أمريكان بعرض رسمي لشراء أسهم أمريكانا بقيمة 3.90 جنيه للسهم، وهو ما قوبل بالرفض من هيئة الرقابة المالية، لعدم مراعاة الدراسة لمعايير التقييم المالي، والمعدة من شركة فينكورب للاستشارات المالية، ووصفت الدراسة بأنها أغفلت أسس تتعلق بمعقولية الافتراضات وسلامة مناهج وأساليب التقييم المالي. وأعلنت الشركة المصرية للمشروعات السياحية-أمريكانا مصر، في 19 ديسمبر الماضي ، عن تقدم المساهم الرئيسي- محمد العبار- بتظلم من قرار الهيئة العامة للرقابة المالية الصادر في 19 نوفمبر 2019، برفض دراسة المستشار المالى المستقل للقيمة العادلة للسهم، أمام لجنة التظلمات بالهيئة، ولم يتم تحديد جلسة لنظر التظلم حتى تاريخه. وبدات أزمة أمريكانا مصر في ابريل 2018 إلى موافقة هيئة الرقابة المالية، على استثناء أديبتيو من تقديم عرض شراء إجباري للاستحواذ على نحو 361 مليون سهم تمثل 90.3% من رأسمال شركة المصرية للمشروعات السياحية “أمريكانا”,استكمالًا لصفقة استحواذ "أديبتيو" على أمريكانا الأم بالكويت، في صفقة تجاوزت 3.4 مليار دولار، علما بأن الأخيرة تمتلك شركة أمريكانا المقيدة في البورصة المصرية. وهو ما اعترض عليه بعض مساهمى الأقلية، على هذا الاستثناء وتظلموا من القرار، وبالفعل ألزمت لجنة التظلمات "إديبتيو" فى يناير الماضى بتقديم عرض الشراء الإجبارى فوراً، ليطالب بعدها مساهمى الأق

المحكمة الاقتصادية تؤجل دعوى أقلية أمريكانا ضد المساهم الرئيسى

المحكمة الاقتصادية تؤجل دعوى أقلية أمريكانا ضد المساهم الرئيسى

أجلت محكمة القاهرة الاقتصادية نظر الدعوى المقامة من مساهمى الأقلية فى «أمريكانا -مصر»، ضد كل من «أديبتيو الإماراتية» -المساهم الرئيسى بالشركة- و«فينكورب» -المستشار المالى المستقل الذى تولى تقييم أسهمها المقيدة فى البورصة المصرية- إلى جلسة الاثنين المقبل. وقالت مصادر مطلعة على الأزمة إن جلسة أمس شهدت حضور جميع الأطراف، وطالب الفريق القانونى لشركتى «أديبيتو» و«فينكورب» بالتأجيل للاطلاع على كل المستندات. وكان مساهمو الأقلية فى «أمريكانا-مصر» قد أقاموا دعوى قضائية ضد «أديبتيو» و«فينكورب»، بعد إعداد تقرير قيمة عادلة لأسهم الشركة عند 4 جنيهات، وهو ما رفضته هيئة الرقابة المالية بداعى عدم المنطقية، فى وقت يتداول فيه السهم قرب مستويات 17 جنيها. وأكدت المصادر أن محامى مساهمى الأقلية أدخل «أديبتيو» ضمن القضية لمنحها كامل الفرصة للدفاع عن نفسها. ولفتت إلى أن الجلسة شهدت لغطاً حول مدى قانونية إفراج «الرقابة المالية» عن النسخة الأصلية من تقرير القيمة العادلة، فطالب البعض بعدم إخراجه للحفاظ على السرية وتجنب الإضرار بتعاملات سوق المال، فى حين شدد آخرون على أن رفض الهيئة للتقرير يوجب الإعلان عنه. وكانت المحكمة قد صرحت فى 14 ديسمبر الحالى لمساهمى الأقلية فى «أمريكانا-مصر» باستخراج صورة رسمية من تقرير القيمة العادلة المُعدّ من «فينكورب» وملاحظات الهيئة عليه، فى الدعوى المقامة منهم للمطالبة بتعويض مادى بقيمة 20 مليون جنيه من المستشار المستقل، نظرا لما وصفوه بتضررهم من التقييم ضمن عرض الشراء المقدم من الشركة الإماراتية. وفى سياق متصل، قالت مصادر إن لجنة التظلمات بهيئة الرقابة المالية ستعقد اليوم الأربعاء أول جلسات نظر التظلم المقدم من «أديبتيو»، للطعن على قرار الهيئة برفض تقرير «فينكورب» دون إبداء أسباب –على حد وصفها. وأوضحت أنه سيتم فى نفس الجلسة نظر التظلم المقدم من المساهمين لإلزام الشركة بتقييم سهم «أمريكانا-مصر» وفقاً لآلية صافى الأصول، باعتبارها الأكثر عدالة. وأضافت المصادر أن جلسة الأربعاء ستشهد عرض جميع وجهات النظر، مع احتمالات قوية لصدور قرار من اللجنة فى اليوم نفسه، خاصة أن المدة القانونية الممنوحة من الهيئة لتعيين مستشار مالى آخر انتهت منذ أيام. وتعود أزمة «أمريكانا-مصر» إلى موافقة الرقابة المالية مطلع أبريل 2018 على استثناء «أديبتيو» – ال

القضاء الإدارى يقرر تأجيل الطعن المقدم من العبار حول أزمة أمريكانا

القضاء الإدارى يقرر تأجيل الطعن المقدم من العبار حول أزمة أمريكانا

قررت الدائرة السابعة استثمار بـ محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار منير غطاس نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل نظر الطعن المقدم من شركة أديبتيو إنفيستمنتس الإماراتية المملوكة لرجل الأعمال محمد العبار للاعتراض على قرار إلزامها بتقديم عرض شراء إجباري لأسهم الأقلية والتداول الحر بشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية أمريكانا مصر، لجلسة 1 فبراير المقبل . واعترض بعض مساهمي الأقلية أمريكانا مصر، على نقل الملكية، وتظلموا من القرار، للحفاظ على حقوقهم، وفي يناير 2019، قررت لجنة التظلمات بالهيئة، إلزام أديبتيو بتقديم عرض شراء إجباري على باقي أسهم رأس المال فورًا، مع مطالبة الشركة بدراسة قيمة عادلة بتحديد سعر السهم خلال أجل لا يجاوز شهرًا من تاريخ صدور القرار، وهو ما طعنت عليه اديبيتو من جديد لدى لجنة التظلمات، لكن الأخيرة رفضت مزاعم اديبيتو وألزمتها بالسير في إجراءات الشراء الإجباري، وتقدمت أمريكانا بعرض رسمي لشراء أسهم أمريكانا بقيمة 3.90 جنيه للسهم، وهو ما قوبل بالرفض من هيئة الرقابة المالية، لعدم مراعاة الدراسة لمعايير التقييم المالي، والمعدة من شركة فينكورب للاستشارات المالية، ووصفت الدراسة بأنها أغفلت أسس تتعلق بمعقولية الافتراضات وسلامة مناهج وأساليب التقييم المالي. كما قامت شركة أديبتيو إنفستمنت الإماراتية– المساهم الرئيسى بشركة أمريكانا مصر- بتقديم بشكوى رسمية، إلى سحر نصر، وزيرة الاستثمار؛ لمطالبتها بالتدخل لحل أزمة عرض الشراء الإجبارى لأسهم الأقلية بـ«أمريكانا مصر»، عبر مراجعة قرار الهيئة العامة للرقابة المالية برفض تقرير القيمة العادلة المُعدّ بإحدى شركات الاستشارات المالية المحلية، بجانب إنهاء أية عراقيل تواجه إعادة هيكلة استثمارات المجموعة بمصر. وبدأت أزمة أمريكانا مصر في ابريل 2018 إلى موافقة هيئة الرقابة المالية، على استثناء أديبتيو من تقديم عرض شراء إجباري للاستحواذ على نحو 361 مليون سهم تمثل 90.3% من رأسمال شركة المصرية للمشروعات السياحية “أمريكانا” استكمالًا لصفقة استحواذ “أديبتيو” على أمريكانا الأم بالكويت، في صفقة تجاوزت 3.4 مليار دولار، علما بأن الأخيرة تمتلك شركة أمريكانا المقيدة في البورصة المصرية.

أقلية أمريكانا تطلب إلزام أديبتيو بتقييم السهم عبر صافى الأصول

أقلية أمريكانا تطلب إلزام أديبتيو بتقييم السهم عبر صافى الأصول

تقدم تحالف من مساهمى الأقلية بالشركة المصرية للمشروعات السياحية «أمريكانا-مصر» بتظلم للهيئة العامة للرقابة المالية، يطالبون فيه بإلزام «أديبتيو الإماراتية» بشراء الأسهم حرة التداول من خلال تسعير جديد يتم احتسابه وفقاً لآلية صافى الأصول. يذكر أن «أديبتيو» – المساهمة بنحو %91 من أسهم «أمريكانا مصر» – تقدمت مؤخرا بعرض رسمى لشراء نسبة التداول الحر فى الأخيرة بقيمة 3.90 جنيه للسهم، لكنه قوبل بالرفض من جانب «الرقابة المالية»، نظرا لعدم مراعاة الدراسة معايير التقييم المالى المطلوبة، وطالبت الشركة الإماراتية بتعيين مستشار مستقل جديد لإعداد الدراسة خلال شهر. جدير بالذكر أنه بتحديد القيمة العادلة لسهم «أمريكانا» عند 3.90 جنيه، فإن إجمالى قيمة الشركة تبلغ 1.6 مليار جنيه فقط. وقالت مصادر مقربة من المساهمين، إن سبب رفضهم لدراسة القيمة العادلة -التى أعدها مستشار «أديبيتو» وفقا لآلية التدفقات النقدية المستقبلية وحددت السهم بقيمة 3.90 جنيه- هو أن إدارة الشركة الإماراتية بدأت تنفيذ خطة إعادة هيكلة شاملة لـ«أمريكانا مصر» بعد الاستحواذ عليها فى أبريل 2018، أثرت على النتائج المالية لها، مما أثر سلباً على نتائج أى دراسات للقيمة العادلة باستخدام تلك الآلية. وأشارت المصادر إلى أن المساهمين طالبوا فى التظلم باعتماد إحدى آليتين لتقييم السهم، الأولى وفقاً لصافى قيمة الأصول والمنشآت، والتى سمحت هيئة الرقابة المالية باستخدامها فى تقييم عروض الشراء بقرارها رقم 1 لسنة 2017. وتضمن القرار المشار إليه التزام الشركات بإعداد تقرير قيمة عادلة لأصولها وفقاً لمعايير مالية فى عدة حالات، منها عروض الشراء وفقاً لأحكام سوق المال، وعلى رأسها «الإجبارى». ونوهت المصادر بأن أمريكانا مصر تملك مولين تجاريين بمنطقتى الشيخ زايد والقاهرة الجديدة، إضافة إلى أصول عقارية أخرى. وأضافت أن الآلية الثانية لتقييم السهم هى الاستناد للسعر السوقى خلال آخر 3 شهور، والتى تحتسب قبل موافقة «أديبتيو» على تقديم عرض الشراء بتاريخ 13 نوفمبر، علما بأن السهم كان يتداول حينها بين مستويات 13 إلى 14 جنيها. وفى سياق متصل، أصدرت أمريكانا بياناً صحفياً أمس الأول، تضمن استمرار دراستها للبدائل القانونية المتاحة، بعد رفض الهيئة اعتماد تقرير القيمة العادلة عند 3.90 جنيه، والذى قالت إنه «جاء دون مبررات واضحة».

أمريكانا الإماراتية توضح أزمة عرض شراء أسهم المصرية للمشروعات السياحية

أمريكانا الإماراتية توضح أزمة عرض شراء أسهم المصرية للمشروعات السياحية

أصدرت شركة أمريكانا القابضة للمطاعم الإماراتية، بيانًا صحفيًا للتوضيح بعض الحقائق حول أزمة أديبيتو وعرض الشراء الإجبارى لأسهم المصرية للمشروعات السياحية “أمريكانا مصر” بالبورصة المصرية. وأوضحت أمريكانا القابضة أنها فى في ظل التزامها الراسخ نحو السوق المصرية وحرصها على مصالح المساهمين، وردًّا على الأخبار والتقارير المنشورة مؤخرًا بخصوص عرض شراء حصة مساهمي الأقلية في أمريكانا مصر، تود أمريكانا القابضة للمطاعم، استعراض عدة حقائق، للتأكيد على سلامة موقفها وسعيها للحصول على حقوقها بما يتوافق مع ما تنص عليه القوانين واللوائح المنظمة. استعراض تفاصيل الأزمة أولًا، تقدمت أديبيتو أيه دي انفستمنت الإماراتية في منتصف عام 2016 باستفسار للهيئة العامة للرقابة المالية تستوضح فيه عن مدى التزامها بتقديم عرض شراء إجباري وفقا للقانون في حالة الاستحواذ على الشركة الكويتية للأغذية أمريكانا، وذلك بالنسبة للشركات التابعة المدرجة بالبورصة المصرية. ونظرًا لأن أديبيتو قد استوفت إحدى حالات الإعفاء التي نص عليها قرار هيئة الرقابة المالية في حينه والخاص بتنظيم حالات الالتزام بتقديم عرض شراء إجباري من عدمه عند الاستحواذ غير المباشر على شركات مدرجة بالبورصة المصرية فقد تقدمت الشركة بطلب للإعفاء قبل تنفيذ الاستحواذ في نهاية عام 2016. ثانيا ، صدر قرار الهيئة بالموافقة على الإعفاء وذلك في أوائل شهر أبريل عام 2018، وذلك بعد مرور حوالي 20 شهراً من تقديم طلب الإعفاء، تلاه قيام بعض مساهمي الأقلية بالشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية باللجوء للقضاء للمطالبة بالزامنا بتقديم عرض شراء إجباري قبل صدور قرار الهيئة بعدة شهور إلا أن دعواهم قد شطبت، ورفض استئنافها. ثالثا، في أعقاب صدور قرار الإعفاء قام نفس المساهمين بالتقدم بشكوى للهيئة العامة للرقابة المالية بدعوى تفاجئهم بالقرار، وطالبوا الهيئة بإلزامنا بتقديم عرض شراء إجباري وهو الطلب الذي رفضته الهيئة بعد دراسته. قرار مفاجئ من لجنة التظلمات بالرقابة المالية رابعا ، صدر قرار مفاجئ من لجنة التظلمات بالهيئة العامة للرقابة المالية يلزم الشركة بتقديم عرض شراء إجباري مطلع يناير 2019 دون معرفتنا بتلك المداولات والقرار المفاجئ وصدوره دون تمكيننا من عرض وجهة نظرنا، وهو القرار الذي رفضناه وقمنا بالطعن على صحته أمام قضاء مجلس الدولة ومازا

المزيد

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي