English

السوق مغلق

EGX 30 10,321.97 2.24%



نتائج البحث عن: ادوية

راميدا تستهدف دخول 10 أسواق جديدة فى أفريقيا والخليج

راميدا تستهدف دخول 10 أسواق جديدة فى أفريقيا والخليج

تستهدف شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية “راميدا”، دخول 10 أسواق جديدة ضمن خطتها التوسعية على المدى المتوسط تتنوع بين أسواق خليجية وأخرى أفريقية. وأوضحت الشركة خلال لقائها مع مراكز بحثية، أن الأسواق ضمن الخطة متوسطة المدى تشمل أوغندا – تنزانيا – ساحل العاج – فلسطين، ذلك بجانب تعزيز تواجدها فى المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، ونيجيريا. على الجانب الآخر، ذكر تقرير بحثى لشركة شعاع، اعتزام “راميدا” طرح 78 مكملاً غذائياً جديدًا ليصل عدد مستحضرات المكملات الغذائية والفيتامينات التى تنتجها الشركة إلى 83 مستحضراً، ضمن خطتها لطرح 354 منتجًا جديدًا خلال الفترة المقبلة. وكشفت الشركة خلال لقائها مع مجموعة من المحللين الماليين، أن نصف الأدوية التى تعتزم إضافتها الفترة المقبلة، ستكون موجهة بشكل رئيسى للأمراض المزمنة، بزيادة 20% عن العقاقير التي تنتجها الشركة حاليًا. وقالت بحوث شعاع في تقريرها عن اجتماعها مع “راميدا”، إن استراتيجية الأخيرة تتضمن طرح ما بين 12 و15 منتجاً جديداً سنويًا على مدار السنوات الخمس المقبلة، بالتزامن مع قيام الشركة بالاستحواذ على منتجات جديدة إما موجودة فى السوق بالفعل أو فى المراحل النهائية للتسجيل من شركات أدوية كبيرة. وتخطط “راميدا” مضاعفة ممثليها الطبيين ليصل عددهم إلى 1000 ممثل طبى، مقارنة بـ 570 حاليًا، لزيادة قدرة الشركة على تغطية جميع الأطباء من فئتى “أ – ب” وفقًا للتصنيف المعد من الشركة. وطرحت الشركة أسهمها للتداول بالبورصة مطلع شهر ديسمبر الماضى، وأوضح عمرو مرسي، العضو المنتدب لـ”راميدا” خلال مؤتمر صحفى أعقب بداية التداول على السهم أن شركته تسعى إلى تحقيق قيمة مضافة بالأدوية الجديدة التى تقدمها، من خلال الارتفاع بمعدلات ربحيتها ونمو المبيعات، وأيضًا تقديم خدمات جيدة للمريض المحلى.

زارو أبرز المرشحين للاستحواذ على حصة بمحطات سيمنس للكهرباء

زارو أبرز المرشحين للاستحواذ على حصة بمحطات سيمنس للكهرباء

صرحت مصادر مطلعة بوزارة الكهرباء أن شركة زارو التابعة لمجموعة بلاكستون الأمريكية هي الأقرب من بين 6 مستثمرين للاستحواذ على 70% من محطات الكهرباء التي بنتها سيمنس بالتعاون مع السويدي إليكتريك وأوراسكوم كونستراكشون، حسبما نقلت جريدة المال. وأفادت المصادر أن الشركة العاملة بتطوير الطاقة قد تقدمت بأفضل العروض المالية، ضمن ستة عروض تلقاها صندوق الثروة السيادي المصري (ثراء)، والذي يسيطر على المحطات حاليا لحين تحديد هيكل الملكية الخاص بها. ويعتزم الصندوق اختيار مستشار دولي خلال الشهر الجاري لتقييم العروض واختيار الأفضل من بينهم. ويخطط الصندوق لبيع حصة في محطة واحدة فقط خلال الفترة الحالية، وفق ما ذكره سليمان. كانت جريدة المال قد أشارت إلى أن شركة زارو قد تستحوذ على حصة في المحطات الثلاثة التي أنشأتها سيمنس في البرلس وبني سويف والعاصمة الإدارية الجديدة. ولكن المدير التنفيذي لصندوق ثراء صرح أمس أن من المتوقع إتمام اتفاق بيع حصة من إحدى المحطات الثلاث فقط خلال أقل من عام. وسيجري بيع حصص في المحطتين الأخريين لاحقا. ولم يكشف سليمان أي من المحطات الثلاث ستطرح أولا، ولكنه أشار إلى أن الحصة المتبقية من المحطة ستنتقل إلى الصندوق الفرعي للطاقة التابع لثراء. الصناديق الفرعية تحت مظلة ثراء: صندوق الطاقة هو واحد من ثلاثة صناديق يعتزم ثراء تأسيسه على المدى القريب. ومن المقرر إطلاق صندوق للسياحة والآثار قبل نهاية العام الجاري، فيما سيجري تأسيس صندوق ثالث متخصص في قطاع التصنيع قريبا. ومن المقرر الإعلان عن المزيد من التفاصيل عن الصناديق الثلاثة خلال الأسابيع المقبلة. وكذلك يدرس الصندوق حاليا جدوى تدشين صندوق آخر للاستثمار في قطاع الزراعة والتصنيع الزراعي. وكان سليمان صرح يوم الاثنين لوكالة بلومبرج أن الصندوق يخطط للاستحواذ على 30% من محطات سيمنس وعرض الحصة المتبقية على مستثمرين عالميين ضمن جهوده لتشجيع الشراكة الأجنبية بالاقتصاد. وبالإضافة إلى شركة زارو، تأتي شركة إدرا كذلك ضمن المستثمرين المتقدمين للمناقصة. ومن المخطط أن يدشن المساهمون شركة مشتركة بعد إتمام عملية الاستحواذ ثم توقيع اتفاقية شراء الطاقة لبيع إنتاج المحطات للحكومة. وبنت سيمنس بالتعاون مع أوراسكوم كونستراكشون والسويدي إليكتريك المحطات الثلاث بإجمالي قدرة إنتاجية 14.4 جيجاوات، وتم افتتاحهم في يوليو 2018. الصندوق يستهدف نقل

المزيد

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي