English

EGX 30 9,521.43 -2.45%



نتائج البحث عن: ارابيا انفستمنتس هولدنج

الأهلى والأوروبى للتنمية مهتمان بشراء حصة أقلية فى أمان هولدينج

الأهلى والأوروبى للتنمية مهتمان بشراء حصة أقلية فى أمان هولدينج

كشفت مصادر مطلعة على ملف الاستحواذ على حصة من «أمان هولدنج للخدمات المالية» التابعة لـ«راية القابضة» أن بنكى «الأهلى» المصرى و«الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية» من ضمن الكيانات المهتمة بشراء حصة أقلية فى الشركة. وكشفت «المال» فى 20 يناير الماضى عن تقدم جهات محلية بعروض للاستحواذ على حصة من أمان ، ما أكدته «راية القابضة» فى بيان مرسل للبورصة يفيد تلقيها نحو 12 عرضا. وبحسب ما نشرته الجريدة فى 29 يناير الماضي، زاد عدد عروض الشراء إلى 24 منها 8 كيانات محلية و16 أجنبية، تتضمن صناديق استثمار ومؤسسات تمويل دولية. وقالت المصادر لـ«المال» إن «راية القابضة» تعتزم بيع حصة تتراوح بين 15 و%20 من أسهم أمان هولدنج، فى ظل رغبتها فى توسعة أعمال الأخيرة، خاصة بنشاطى التمويل متناهى الصغر، والاستهلاكى «البيع بالتقسيط». وأرجعت الاهتمام بشراء حصة فى أمان هولدنج إلى معدلات الأداء والربحية المحققة فى شركاتها الثلاث، سواء بنشاط التمويل الاستهلاكى أو متناهى الصغر والدفع الإلكترونى، إضافة إلى خطتها التوسعية بنشاط التوريق. وأشارت المصادر إلى أن مجلس إدارة راية القابضة سينتهى من تحديد الشركاء الجدد فى «أمان» خلال أيام قليلة، لافتة فى الوقت ذاته إلى أن الحصة المستهدف بيعها ستؤول لعدد قليل من مقدمى العروض. وتدير راية القابضة محفظة استثمارات متنوعة عبر 10 شركات تابعة ، وتعمل فى مجالات تكنولوجيا المعلومات، وتعهيد مراكز البيانات، والاتصالات ، والمبانى الذكية، والإلكترونيات الاستهلاكية، والأغذية والمشروبات، والنقل البري، وإعادة تدوير البلاستيك، ووسائل الدفع الإلكترونى. وتأسست الشركة عام 1990 ، وأدرجت فى البورصة المصرية منذ 2005، وتضم11 ألف موظف، ولها فروع فى مصر والسعودية والإمارات وبولندا ونيجيريا وتنزانيا. وكانت عملية إعادة هيكلة داخلية لشركات أمان أجريت مؤخرا، تضمنت نقل ملكية 3 منها هى «الخدمات المالية، والدفع الإلكترونى، وتمويل المشروعات متناهية الصغر» تحت كيان «أمان هولدنج».

جهاز الإحصاء: 216 مليون جنيه إيرادات السكك الحديدية فى ديسمبر الماضى

جهاز الإحصاء: 216 مليون جنيه إيرادات السكك الحديدية فى ديسمبر الماضى

أظهرت بيانات رسمية، ارتفاع إيرادات السكك الحديدية في شهر ديسمبر الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2018، حيث حققت السكك الحديدية إيرادات إجمالية بلغت نحو 216.7 مليون جنيه، مقابل 192.6 مليون جنيه خلال نفس الشهر من العام الماضي، بزيادة بلغت نحو 24.1 مليون جنيه، وهو ما يعكس نتائج منظومة العمل التي يجري تطبيقها حاليا بهيئة السكك الحديدية. وأظهرت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفاع عدد ركاب السكك الحديدية في ديسمبر الماضي، حيث بلغ نحو 28.2 مليون راكب، مقابل 22.2 مليون راكب في نفس الشهر من العام الماضي، بزيادة بلغت نحو 6 ملايين راكب، بينما شهدت كمية البضائع المنقولة بالسكك الحديدية انخفاضا طفيفا، حيث سجلت نحو 443.4 ألف طن في ديسمبر الماضي، مقارنة بنحو 451 ألف طن في نفس الشهر من العام الماضي، بتراجع بلغ نحو 7.6 ألف طن. وتتبنى وزارة النقل خطة طموحة من أجل تطوير هيئة السكك الحديدية، أبرزها جهود تطوير قطارات الهيئة، بالتعاقد مع تحالف روسي مجرى شركة "ترانسماش هولدنج" لتوريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب، بقيمة إجمالية 22 مليار جنيه، تشمل توريد 800 عربة مكيفة و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية، وسيتم توريد الدفعة الأولى من العربات بعد 14 شهرا من تاريخ تفعيل العقد، إلى جانب جهود تطوير نظام الإشارات للسكك الحديدية بين القاهرة والإسكندرية. وحققت السكك الحديدية إيرادات إجمالية بلغت 216.6 مليون جنيه في نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 193.7 مليون جنيه في نفس الشهر من العام الماضي، بزيادة بلغت نحو 22.9 مليون جنيه، كما ارتفع عدد ركاب السكك الحديدية في سبتمبر الماضي، حيث بلغ نحو 22.5 مليون راكب، مقابل 18.8 مليون راكب في نفس الشهر من العام الماضي، بزيادة بلغت نحو 3.7 مليون راكب.

المزيد

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي