English

EGX 30 14,752.45 -1.45%



نتائج البحث عن: القاهرة

الوزراء يدرس طرح رخص جديدة للحديد الشهر المقبل

الوزراء يدرس طرح رخص جديدة للحديد الشهر المقبل

يدرس مجلس الوزراء الشهر المقبل فرص طرح رخص جديدة بقطاع الحديد فى جميع مراحلة، سواء إنشاء مصانع جديدة أو توسعات للمصانع القائمة، فضلاً عن تحديد قيمة الرخصة وفقاً لعدد وحجم النشاط. وقال مصدر حكومى، إن الهيئة العامة للتنمية الصناعية تلقت عدداً من طلبات الحصول على رخص حديد خلال الفترة الماضية، وبدورها رفعتها إلى وزير الصناعة، ومنها الى مجلس الوزراء تمهيداً للتصديق عليها وطرح رخص جديدة بالقطاع. أشار المصدر لـ«البورصة» إلى أن مجلس الوزراء سيحدد قيمة الرخص، وفقاً لآليات الطرح التى تقدمت بها وزارة التجارة والصناعة، والتى تتضمن ضرورة اقتران منح رخص الحديد بحجم المكون المحلى والتكنولوجى المستخدمة بالمصانع الجديدة، من أجل رفع قدرات صناعة الحديد الوطنية ومنحها القدرة على المنافسة سواء محلياً أو خارجياً. وتنتج مصر حوالى 7.9 مليون طن من حديد التسليح، وتستورد 3.5 مليون طن بيليت، فيما يبلغ حجم البيليت المنتج محلياً نحو 4.5 مليون طن بيليت، بحسب بيانات غرفة الصناعات المعدنية. وقال طارق الجيوشى، رئيس مجلس إدارة الجيوشى للصلب، إن عدداً من مصانع الدرفلة طلب الحصول على رخص للتحول الى مصانع متكاملة منذ فترة، وبالفعل أصدار المجلس الأعلى للطاقة موافقة على توفير احتياجات المصانع الجديدة من الطاقة، والقرار موجود لدى وزير الصناعة منذ 8 أشهر تقريباً. وأكد أن مصانع الدرفلة تحتاج لحوالى 3 سنوات من أجل التحول لمصانع متكاملة واستثمارات تصل إلى 6 مليارات جنيه، ويجب حل الأزمة الحالية الخاصة برسوم الحماية على البيليت، لمنح شركات الدرفلة القدرة على التحول لمصانع متكاملة وتوفير التمويل اللازم لذلك. من جانبه، قال المهندس مجدى غازى، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن الهيئة تلقت نحو 7 طلبات من مصانع الحديد لإجراء توسعات بالطاقات الإنتاجية، من بينها مستثمرون إماراتيون. وتلقت العام الماضى أكثر من 4 عروض خليجية للحصول على رخص إنشاء مصانع حديد جديدة. أضاف أنه يتم تحديد سعر رخص الحديد وفقاً لعدد مراحل الإنتاج فى المصنع، وكلما زادت مراحل الإنتاج انخفضت سعر الرخصة. أشار إلى أن هناك طلبات كثيرة مقدمة من قبل المصانع القائمة بالفعل للتوسع فى مصانعها، فضلاً عن زيادة عدد مراحل الإنتاج بها، ومعيدرس مجلس الوزراء الشهر المقبل فرص طرح رخص جديدة بقطاع الحديد فى جميع مراحلة

مصرفيون: انخفاض الدولار شجع المصريين على بيعه وشراء شهادات ادخارية

مصرفيون: انخفاض الدولار شجع المصريين على بيعه وشراء شهادات ادخارية

قال 3 مصرفيون لمصراوي، إن الانخفاض الملحوظ في أسعار الدولار أمام الجنيه في الفترة الأخيرة شجع العديد من المصريين على بيع ما بحوزتهم من دولارات وعملات أجنبية، والاتجاه نحو استثمار أموالهم في الشهادات الادخارية، تخوفا من حدوث مزيد من التراجع. وقال مصدر مسؤول بالبنك المركزي، لمصراوي، إن انخفاض الدولار يشجع المصريين على البيع تحسبا لمزيد من التراجع. وتراجع متوسط سعر الدولار في البنوك منذ بداية مايو وحتى الآن نحو 17 قرشا، بحسب بيانات البنك المركزي، حيث سجل سعر اليوم 16.95 جنيه للشراء، و17.05 جنيه للبيع. وهبط سعر صرف الدولار أمام الجنيه بشكل ملحوظ في عدد من البنوك مع نهاية تعاملات اليوم الأربعاء مقارنة بما كان عليه في الصباح، ويتراوح الانخفاض بين 4 و9 قروش. ووصل سعر البيع في بعض البنوك إلى أقل من 17 جنيهًا، وفي أخرى عند مستوى الـ 17، وهو ما لم يحدث من أكثر من عامين. وقال عمرو جاد الله نائب رئيس البنك العقاري المصري، لمصراوي، إن البنك رصد إقبالا من العملاء على بيع الدولار خلال الأيام الأخيرة، وشراء شهادات ادخارية للاستفادة من العائد عليها في ظل استمرار تراجع أسعار العملة الأمريكية. وأشار إلى نمو تدفقات النقد الأجنبي بالبنك بنسبة تتجاوز 250% منذ بداية العام الجاري وحتى الآن مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وتوقع جاد الله استمرار تراجع أسعار الدولار خلال العام الجاري "في ظل نمو التدفقات الدولارية، وارتفاع معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي، ونجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري بشهادة صندوق النقد الدولي، وجميع مؤسسات التصنيف العالمية". وقال مصدر مسؤول في أحد البنوك العامة، إن هناك نموا في تحويلات المصريين العاملين بالخارج، والإقبال على الشهادات الادخارية ذات العائد المرتفع 15%، حيث لا يفضل المصريون الاحتفاظ بالعملة الأجنبية في الفترة الحالية تخوفا من حدوث المزيد من التراجع.

المزيد

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي