English

السوق مغلق

EGX 30 14,333.16 -0.17%



نتائج البحث عن: تحليل فني

تراجع وتيرة هبوط عائد أذون الخزانة المحلية

تراجع وتيرة هبوط عائد أذون الخزانة المحلية

تباطأت وتيرة تراجع العائد على أذون الخزانة المحلية، خلال الأسبوع الماضى، لتسجل أقل مستوياتها منذ مطلع الشهر الفائت، وذلك مع استمرار تدفق الاستثمارات الأجنبية عقب انتهاء فترة الإجازات السنوية، واغلاق المراكز المالية، فيما تسارع معدلات هبوط العائد على السندات الأطول آجلا. هبط مؤشر الـ «AL MAL IR» الذى تعده جريدة «المال»، لقياس متوسط العائد على أذون الخزانة بناء على أوزانها النسبية، ليسجل %18.229 فى تعاملات الأسبوع الماضى، مقابل %18.293 الأسبوع قبل الماضى، بفارق طفيف بلغ 0.06 نقطة مئوية فقط، بينما تراوح معدل الهبوط فى الأسابيع الأربعة السابقة بين 0.32 و0.45 نقطة، ويظل المؤشر ضمن أقل مستوى منذ منتصف مايو 2018. ويأتى تراجع وتيرة الهبوط مع تقلص معدل تغطية الطروحات بنحو الضعف تقريباً، ليصل إلى 1.8 مرة فى المتوسط، من 3.2 مرة فى الأسبوع قبل الماضى. وهذا هو التراجع الأسبوعى السادس على التوالى لعوائد الدين الحكومى، باستثناء أذون 91 يوماً التى سجلت ارتفاعا طفيفا بلغ 0.018 نقطة مئوية. وخسر المؤشر ما يزيد عن 172 نقطة أساس (كل 100 نقطة تعادل %1)، منذ بدء موجة الهبوط الحالية، بالتزامن مع عودة تدفق الاستثمارات الأجنبية مجدداً، وينعكس تراجع عائد الاستدانة الحكومية بشكل إيجابى على العجز الأولى لموازنة الدولة، وهو قيمة العجز مخصوماً منها خدمة الدين المحلى - الأقساط والفوائد. وأعلنت وزارة المالية فى بيان الأسبوع قبل الماضى، استحواذ الآجانب على %30 فى المتوسط من عطاءات أذون الخزانة، و%55 فى عطاء سندات الخزانة خمس وعشر سنوات، ويعنى هذا القيام بمشتريات تصل قيمتها إلى 400 مليون دولار الأسبوع الماضى فقط. وقال نائب وزير المالية أحمد كجوك، فى مؤتمر صحفى قبل أيام، أن استثمارات الآجانب بلغت فى يناير فقط نحو 900 مليون دولار. وعادت السيولة بقوة للاستثمار فى أدوات الدين المحلية مع بداية العام الجديد 2019، ليتضاعف معدل تغطية الطروحات الحكومية من أذون الخزانة قصيرة الأجل إلى 2.6 مرة فى المتوسط خلال الأسبوع الأول من يناير الجارى، ثم 2.8 مرة فى الأسبوع الثانى، و3.5 مرة فى الأسبوع الثالث، لترتفع إلى 3.8 مرة فى الأسبوع الرابع، قبل أن تهبط إلى 2.4 مرة فى الأسبوع الخامس، ثم 1.8 مرة فى الأسبوع الماضى، مقابل نحو 1.4 مرة فقط متوسط الأسابيع الأخيرة من 2018. وخفضت البنوك والمؤسسات المختل

المزيد

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي