English

EGX 30 14,205.86 -0.02%



نتائج البحث عن: سيدى كرير للبتروكيماويات

شعاع: 3 شركات في البورصة المصرية مستفيدة من تراجع إنتاج النفط السعودي

شعاع: 3 شركات في البورصة المصرية مستفيدة من تراجع إنتاج النفط السعودي

قال بنك استثمار شعاع "شركة شعاع لتداول الأوراق المالية- مصر"، في تقرير له، اليوم الاثنين، إن هناك 3 شركات مقيدة في البورصة المصرية مستفيدة من تراجع إنتاج النفط السعودي إلى النصف بعد هجمات بطائرة مسيرة على معملين لشركة أرامكو السعودية. وأضاف شعاع، أن هذه الشركات تتمثل في شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية "أموك"، و شركة القلعة للاستشارات المالية، وشركة سيدي كرير للبتروكيماويات. وذكر التقرير أن شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية تعد واحدة من الشركات المدرجة بالبورصة المصرية التي تتعرض بشكل مباشر لأسعار النفط، التي تحدد أسعار منتجاتها النهائية، وبالتالي من المفترض أن تستفيد الشركة من ارتفاع أسعار النفط إذا شهدت نموا قويا نتيجة لهذه الحوادث. وتابع: "ومع ذلك، الشاغل الرئيسي لنا الآن بالنسبة لشركة أموك هو أن منتج المازوت الخاص بها قد لا يتطابق مع المواصفات العالمية الموضوعة من قبل المنظمة البحرية الدولية". وذكر التقرير أن شركة القلعة للاستشارات المالية تمتلك حصة تقدر بـ 13.14% من الشركة المصرية للتكرير، وهو ما يمثل الجزء الأكثر أهمية من قيمتها، وبالتالي من المتوقع أن تنمو إيرادات المصرية للتكرير مع ارتفاع أسعار البيع، وهو ما يعزز من مستوى ربحيتها المستقبلية. وقال شعاع: "الشاغل الرئيسي لنا بالنسبة لشركة القلعة هو مخاطر تخفيض نسبتها في المصرية للتكرير في المستقبل". وأضاف بنك استثمار شعاع أن شركة سيدي كرير للبتروكيماويات تعد المستفيد الثالث من الأحداث الحالية، حيث سيزداد منحنى تكلفة تكسير الإيثلين عن طريق النافتا، وبالتالي ترتفع أسعار إنتاج الشركة لتعزيز هوامشها التشغيلية. وأشار شعاع إلى أنه بشكل عام، لا تزال الأسهم المذكورة تواجه مخاطر التراجع، حيث يستمر الجنيه المصري في الارتفاع مقابل الدولار الأمريكي، حيث وصل إلى أعلى مستوى له في العامين الماضيين، وهو ما سيؤدي إلى الضغط على نتائج الشركات المصرية المرتبطة بالسلع الأساسية في النصف الثاني من عام 2019، وفقا للتقرير. وصعدت أسعار النفط نحو 20% خلال جلسة اليوم الاثنين، إذ سجل خام برنت أكبر مكسب خلال الجلسة منذ حرب الخليج في عام 1991، بعدما أدى هجوم على منشأتي نفط في السعودية أمس الأول السبت إلى تقليص إنتاج المملكة للنصف، بحسب وكالة رويترز. ونزلت الأسعار من ذروتها بعد أ

إرجاء الطروحات الأولية الحكومية إلى مطلع 2020

إرجاء الطروحات الأولية الحكومية إلى مطلع 2020

قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، في تصريحات لإنتربرايز أمس، إنه جرى إرجاء أية طروحات أولية ضمن المرحلة الثانية من برنامج الطروحات الحكومية حتى يناير 2020، بعد أن كان مقررا لها سبتمبر الجاري. وتابع الوزير "بعض الإجراءات استغرقت مزيدا من الوقت ولن نستطيع طرح شركات للمرة الأولى حتى نهاية الربع الأخير من العام الحالي". وأوضح الوزير أن المرحلة الثانية تشمل 10 شركات منها 8 شركات تعدينية وصناعية، إلى جانب شركة إي فاينانس وبنك القاهرة. من ناحية أخرى، قال الوزير إنه من المتوقع طرح حصص إضافية في 3 شركات قبل نهاية العام الجاري بواقع شركة كل شهر أو حسب ظروف السوق وآراء بنوك الاستثمار. وأضاف أن قرار الطرح سيتم اتخاذه بعد التعرف على رؤية بنك الاستثمار المسؤول عن طرح كل شركة لتحديد نسبة الطرح للمؤسسات، أو الأفراد، أو طرح عام وفقا للسيولة في السوق وظروف سوق المال. وأشار توفيق إلى أن لجنة الطروحات انتهت من الإجراءات الأولية لطرح شركات الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وأبو قير للأسمدة، وسيدى كرير للبتروكيماويات. وكانت تقارير صحفية ذكرت في يوليو الماضي أن الحكومة تعتزم طرح 20% إضافية من أسهم الإسكندرية لتداول الحاويات بسعر 15.6 جنيه للسهم، فيما ذكرت تقارير صحفية أخرى أنه من المقرر طرح حصة إضافية قدرها 23% من شركة سيدي كرير للبتروكيماويات.

المزيد

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي