English

EGX 30 13,414.71 -0.82%

سوديك: قطاع العقارات سيواجه العديد من التحديات خلال 2017

سوديك: قطاع العقارات سيواجه العديد من التحديات خلال 2017

القاهرة: قال ماجد شريف الرئيس التنفيذي لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك" (OCDI)، بأن سعر الصرف المستخدم في إعداد الموازنة الآن هو في حدود 20 جنيها للدولار.

وأضاف الرئيس التنفيذي لسوديك، خلال حوار إستطلاع "إنتربرايز" لرأي قيادات الشركات، بأن عام 2017 سيكون صعباً علي كافة الاصعدة نتيجة الاجراءات التي أتخذتها الحكومة مؤخراً، مشيراً الي حتمية إتخاذ تلك القرارات وتأخر إتخاذها كثيراً، قائلاً " المهم الآن هو إدراك أن تحمل الألم هذا العام سيضعنا على الطريق الصحيح في عام 2018، ويؤهلنا للنمو".

ويري شريف، بأن قطاع العقارات سيواجه العديد من التحديات خلال 2017، نتيجة الحاجة للحصول على المزيد من الأراضي بالأسعار الحالية التي تبدو مرتفعة للغاية، في وقت تعتبر الحكومة هي المصدر الرئيسي للأراضي وستتجه لإعطاء الأولوية في مزادات الأراضي الجديدة في مشروعات الشركات معها لمن يدفع بالدولار.

كما توقع زيادة تكاليف البناء بنسبة تتراوح بين 25 إلى 30%، نتيجة الزيادة المستمرة في أسعار المواد الخام الناتجة من تأثير تخفيض قيمة العملة وارتفاع التضخم، والتي تشكل عبئا مستمراً، في ظل عدم الاعتماد بشكل كبير على المواد المستورد.

ورفعت السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك"، الأسعار بنسبة 20% لأعمال الإنشاءات الأساسية و30% على المنتجات النهائية وذلك بعد تحرير سعر الصرف.

وألمح الرئيس التنفيذي للشركة،  الي التوجه نحو فرص الحصول على الأراضي عن طريق الشراء أو عقد شراكات مع مطورين آخرين لديهم مساحات كبيرة من الأراضي، ولكن ليس لديهم القدرة على تطويرها، معبرا عن سعي الحكومة في طرح الاراضي بأسعار معقولة، وأن تكون آلية طرح وتخصيص الأراضي جيدة خاصة في هذه الأوقات الصعبة.

وأوضح شريف، بانه من المتوقع أن تتفوق العقارات السكنية على باقي القطاعات العقارية الأخرى، نظرا للأسس القوية التي تتمتع بها، قائلاً "إلا أن تفاؤلنا أقل بالمساحات الإدارية، إذ قد تضطر بعض الشركات للاستغناء جودة المنتج العقاري نظرًا للضغوط الاقتصادية التي تشهدها بشكل عام، أعتقد كذلك أن قطاع العقارات التجارية سيعاني، سيكافح المطورون والمشغلون وتجار التجزئة لإبرام اتفاقيات مجدية اقتصاديًا بالنظر إلى أن الإيجارات بطريقة أو بأخرى مرتبطة بالدولار، هذا قبل احتساب كيف سيكون أداء القطاع التجاري في حد ذاته هذا العام، خاصة للذين يبيعون البضائع المستوردة بأسعار مضاعفة بعد التعويم".

كما أكد بأن فرص القطاع العقاري لم تتغير، نظرا لوجود أساسيات قوية جدًا استنادًا إلى الطلب الفعلي على العقارات والعرض المحدود من المطورين الرسميين، قائلاً "يحب المصريون شراء العقارات وهذا ضمن ثقافتهم الاستثمارية، والدرس الذي تعلمه الكثيرون في العامين الماضيين هو أنه مع الارتفاع الكبير والمتسارع في الأسعار، فمن الأفضل دائمًا أن تشتري الآن وليس غدا، فالمطورون العقاريون الجادون، سيواصلون البيع بالرغم من الظروف الصعبة".

وأكد، بأن قطاع الصناعات الغذائية هو القطاع الوحيد الذي يكون أداؤه جيد دائما، حتى في أوقات الضغوط الاقتصادية، وأن قطاع السيارات سيعاني خلال الفترة الحالية نتيجة الاعتماد بشكل جزئي أو كلي علي الاستيراد.

أنضم ماجد شريف إلى سوديك كرئيسا تنفيذيا لها في 2015، بعد رحلة عمل قصيرة استمرت 18 شهرًا بالولايات المتحدة الأمريكية، فكان المدير العام وعضو مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير لأكثر من 10 سنوات، قبل أن يصبح الرئيس التنفيذي لمجموعة ماجد الفطيم العقارية في مصر بين عامي 2008 و2011، ثم الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لهايد بارك بين عامي 2012 و2014.

الي الاعلي