English

السوق مغلق

EGX 30 0.00 0.00%



البحيري: المصرية للاتصالات تحتاج 5 سنوات لبناء شبكة الجيل الرابع

القاهرة: قدر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات(ETEL) أحمد البحيري، الفترة اللازمة لبناء شبكة محمول تعمل بتكنولوجيا الجيل الرابع ، خاصة بالشركة، بما يتراوح بين 3 إلى 5 أعوام على الأقل، ما اضطرها إلى الاعتماد على شبكات المشغلين الحاليين فى تقديم الخدمة كمرحلة أولى.

جاء ذلك على هامش حفل السحور السنوى الذى نظمته المصرية بحضور وزير الاتصالات ياسر القاضى، مساء أول أمس.

وأوضح البحيرى، أن شركته تخطط لإطلاق خدمات المحمول نهاية الصيف الجارى بعد توقيعها منذ أيام اتفاقية خدمات التجوال المحلى مع «اتصالات مصر» لإطلاق الخدمة عبر شبكاتها بنظام التجوال المحلى على مستوى محافظات الجمهورية، كما تستهدف «المصرية» تدشين 1000 محطة تقوية، كحد أقصى سنويًا.

ويقصد بالتجوال المحلى قيام «المصرية للاتصالات» بشراء دقائق مكالمات ووحدات بيانات من شركات المحمول بالجملة خلال الفترة التى تعمل فيها على بناء شبكاتها الخاصة بتكنولوجيا الجيل الرابع للاتصالات.

ورهن البحيرى توقيع "المصرية" اتفاقية التجوال الثانية مع «أورنج»(OREG)، بشكل نهائى بتقديمها سعراً أرخص من اتصالات مصر، منوهًا أن فودافون تقدمت بعرض غير جاد فى هذا الصدد؛على حد تعبيره.

يشار إلى أن «فودافون»(VODE) تقدمت بعرضين إلى «المصرية للاتصالات» بشأن تأجير جزء من شبكاتها تمكن الأخيرة من تشغيل خدمات المحمول فى محافظات بعينها، الأمر الذى رفضته الشركة الحكومية نظرا لارتفاع الأسعار المقدمة ورغبتها فى تغطية الجمهورية بالكامل.

وكشف عن إجراء «المصرية للاتصالات» مفاوضات مع شركات المحمول العاملة بالسوق المحلية لاستخدام شبكة الأولى فى تشغيل خدمات الهاتف الثابت افتراضيا، منوها إلى أن ممثلى «فودافون، وأورنج، واتصالات»، طالبوا مؤخرًا من المصرية تقديم عروض بدورها بشأن تأجير بنيتها.

ويقصد بالثابت الافتراضى السماح لشركات المحمول باستئجار بنية «المصرية للاتصالات» فى تقديم خدمات الهاتف الأرضى لعملائها.

على صعيد آخر، وعد البحيرى مشتركى الإنترنت فائق السرعة «ADSL» بتحسن ملحوظ فى الخدمة خلال عام بعد استكمال خطة استبدال الخطوط الأرضية النحاسية بشبكة كابلات الألياف الضوئية.

وبدأت المصرية للاتصالات تنفيذ خطة لاستبدال وتحديث شبكة الخطوط النحاسية منذ 4 أعوام تقريبا باستثمارات 5 مليارات جنيه.

ومن جانبه، أعلن ياسر القاضى، وزير الاتصالات، عن تسليم ترددات الجيل الرابع للمشغلين خلال الأسبوع الحالى بعد إخلائها من الجهات السيادية الشاغلة لها، مشيرًا إلى أن كل شركة تتسلم حصتها من الترددات المتفق عليها وفقا للتراخيص الموقعة مع جهاز تنظيم الاتصالات فى 2016.

وانفردت "المال" مؤخرا بالكشف عن موعد تسليم ترددات «4G» للشركات قبل 30 يونيو الحالى.

ولفت القاضى إلى أن وزارته بصدد الحصول على حيز ترددى جديد يخصص لقطاع الاتصالات، مؤكدًا أنه حال التخصيص سيتم الطرح بأسلوب المزايدة العلنية على كافة المشغلين.

يذكر أن «المصرية للاتصالات، وفودافون، وأورنج، واتصالات» سددت قيمة تراخيص الجيل الرابع نهاية العام الماضى، البالغة 1.1 مليار دولار، و10 مليارات جنيه، إلى جهاز تنظيم الاتصالات، وما زالت تنتظر استلام الترددات.

وبلغ إجمالى ترددات «4G» التى حصل عليها المشغلون 40 ميجاهرتز، مقسمة بواقع 15 ميجاهرتز للمصرية للاتصالات، و10 لأورنج، ومثلها لاتصالات، و5 لفودافون.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

الي الاعلي