English

EGX 30 13,870.34 1.20%

أرباح جلوبال تليكوم مرشحة لمواصلة النمو

أرباح جلوبال تليكوم مرشحة لمواصلة النمو

القاهرة: أرجع عدد من بنوك الاستثمار ارتفاع أرباح شركة «جلوبال تيلكوم القابضة»(GTHE) خلال الربع الثانى من العام الجارى، إلى ارتفاع أرباح شركتها التابعة بباكستان وتمكن الشركة الأم من تقليص خسائرها.

وارتفعت أرباح الشركة خلال الربع الثانى بنحو %32 لتسجل 35 مليون دولار مقارنة بـ26.5 مليون دولار بالفترة المماثلة، وبلغت إيرادات الخدمات 731.6 مليون دولار مقارنة بـ669 مليون دولار بنفس الفترة من 2016، ورجحت البنوك استمرار الأداء الإيجابى لنتائج أعمال «جلوبال القابضة» خلال الفترة المقبلة بدعم من أرباح شركة باكستان التى تواصل نموها بشكل جيد.

وعلى صعيد الـ 6 أشهر الأولى من العام الجارى، والتى شهدت تراجعًا فى الأرباح بنحو %78، أرجع المحللون ذلك التراجع إلى انخفاض أرباح الربع الأول من العام الجارى، والتى بلغت 1.2 مليون جنيه، والتى تأثرت خلال الفترة بخسائر الشركة الأم وتراجع أرباح شركتى «الجزائر وبنجلادش».

يُذكر أن أرباح «جلوبال» بلغت 1.2 مليون دولار خلال الـ3 شهور الأولى من العام الجارى، مقارنة بـ87.5 مليون دولار خلال الفترة المناظرة، حققت خلالها الشركة الأم خسائر بقيمة 48.2 مليون دولار.

وأرجع طاهر سيف، المحلل المالى ببنك الاستثمار «برايم القابضة»، ارتفاع أرباح «جلوبال» خلال الربع الثانى من العام الجارى، إلى عدة عوامل أولها ارتفاع إيرادات الشركة التابعة بباكستان، وتمكن الشركة الأم من تقليض خسائرها، وتوقع أن تواصل «جلوبال» أداءها الجيد خلال الفترة المقبلة، متوقعًا أن تحقق صافى ربح بقيمة 3.18 مليار دولار بنهاية العام الجاري.

وأرجع انخفاض الأرباح النصفية تأثرًا بصافى ربح الربع الأول الذى تأثر بشكل كبير بتراجع أرباح شركة الجزائر، مشيرًا إلى أن الشركة التابعة بالجزائر تواجه عدة ضغوط على رأسها عدم استقرار الإدارة.

وبلغت إيرادات باكستان خلال الربع الثانى 391.7 مليون دولار مقارنة بـ279.5 مليون دولار خلال الفترة المماثلة، كما سجلت شركة الجزائر 231.5 مليون دولار مقارنة بـ250.6 مليون دولار، و147.8 مليون دولار لشركة بنجلادش مقارنة بـ157 مليون دولار.

وقالت بحوث النعيم، إن ارتفاع «جلوبال تيلكوم» جاء مدعومًا بأرباح شركتها التابعة بباكستان، وارتفاع إيرادات خدمة البيانات، بدعم من الدمج مع شركة وريد تيلكوم وتمكنها من ضم عوائدها.

وأضافت فى مذكرتها البحثية، أن الشركة فى باكستان تواصل تسجيل نتائج جيدة، حيث عززت «جاز» من مكانتها الرائدة فى السوق، مرجحةً أن تحقق الشركة تحسنًا تتابعيًا فى الأداء مستقبلاً استنادًا إلى مواصلة استفادتها من ضم عوائد وريد تيلكوم، متوقعة أن يؤثر ذلك بصورة إيجابية على إجمالى أرباح «جلوبال القابضة» خلال الفترة المقبلة.

وأرجعت انخفاض الأرباح خلال النصف الأول من العام الجارى، تأثرًا بنتائج الربع الأول، والذى شهد تراجع أرباح شركة الجزائر؛ بسبب مواجهتها ضغوطًا تنافسية، إلى جانب التحديات على مستوى الاقتصاد الكلى وارتفاع مستوى التضخم.

وحققت شركة «الجزائر» خلال الربع الأول من العام الجارى إجمالى إيرادات بقيمة 231.9 مليون دولار مقارنة بـ 278.8 مليون دولار، وحققت صافى ربح قبل الفوائد والضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بقيمة 114 مليون دولار مقارنة بـ158 مليون دولار.

وأرجعت بحوث «بلتون المالية» ارتفاع إيرادات «جلوبال» خلال الربع الثانى من العام الجارى بدعم من إيرادات الخدمات، والبيانات للمجموعة ككل، موضحة أن الأداء الأضعف من إيرادات الخدمات من نصيب بنجلادش والذى يرجع إلى قصور تغطية الجيل الثالث مقابل الشركات المنافسة، والجزائر نتيجة انخفاض المشتركين؛ بسبب المنافسة الشديدة إلى جانب ارتفاع ضريبة القيمة المضافة على الخدمات الصوتية والبيانات.

وأشارت إلى أن هذا الأداء الضعيف تم تعويضه من ارتفاع إيرادات الخدمات بباكستان والوارد عن دمخ شركة وريد تيلكوم، إلى جانب نمو خدمات البيانات والخدمات المالية.

وكانت «جلوبال تيلكوم» وافقت العام الماضى على الاستحواذ على شركة «وريد» من خلال شركتها التابعة «باكستان»، وتعمل «جلوبال» فى مجال تشغيل شبكات المحمول فى أسواق ذات معدلات نمو عالية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

الي الاعلي