حصري| الذهب يواصل الهبوط.. أسباب تراجع أسعار المعدن الأصفر في مصر

أخر تحديث 2024/06/04 10:59:00 ص
 حصري| الذهب يواصل الهبوط.. أسباب تراجع أسعار المعدن الأصفر في مصر

آراب فاينانس: واصلت أسعار الذهب في مصر، تراجعها تزامنًا مع تراجع سعر المعدن الأصفر عالميا، حيث سجل أخر سعر للذهب عيار 21 الأكثر انتشارا في مصر نحو 3100 جنيها حتى الساعة الثانية عشر ظهر اليوم الثلاثاء في حين سجل سعر الأوقية عالميا 2332 دولارا.

 تراجع أسعار الذهب في مصر

وأرجع هاني ميلاد، رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، في تصريحات حصرية لـ آراب فاينانس انخفاض سعر الذهب، ومواصلة هذا التراجع خلال الفترة الأخيرة إلى استقرار سعر الصرف للجنيه مقابل الدولار، وذلك بعد ضخ مزيد من النقد الأجنبي للسوق المصرية، بعد صفقة رأس الحكمة الموقعة بين مصر والإمارات، كما أصبح سوق الذهب في مصر مرتبط ارتباط وثيق حاليا بالسوق العالمي للذهب سواء بالارتفاع أو الانخفاض أو الثبات.

وأضاف ميلاد، أن أبرز المؤثرات الأخرى التي ساهمت في انخفاض سعر الذهب في مصر أيضا هو تراجع معدلات الطلب على الذهب حيث تغير النمط التحوطي لشراء الذهب خلال الفترة الأخيرة في مصر مما ساهم في انخفاض السعر.

توقعات مستقبلية

وأوضح رئيس شعبة الذهب، أن الفترة المقبلة ستشهد ارتفاعا في أسعار الذهب عالميا خاصة في الربع الأخير من هذا العام 2024، وذلك تزامنا مع التوقعات بأن يرفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة خلال اجتماعه في شهر سبتمبر المقبل، مرجحا أن يشهد اجتماع الاحتياطي الفيدرالي هذا الشهر خلال أيام 11 و12 يونيو تثبيت سعر الفائدة، وهو ما سيساهم في استقرار سعر المعدن الأصفر محليا وعالميا حيث يوجد علاقة عكسية بين أسعار الفائدة وبين أسعار الذهب إذ كلما انخفضت أسعار الفائدة كلما توجه المستثمرين نحو الاستثمار في الذهب كملاذ آمن وهو ما يرفع سعره والعكس صحيح.

ومن جانبه قال أمير رزق، الخبير في مجال الذهب، إن هناك مؤثرات عالمية، فضلا عن المؤثرات المحلية، خفضت من أسعار الذهب في مصر منها، مبادرة الإعفاء الجمركي للذهب القادم من الخارج والتي ساهمت في زيادة المعروض من الذهب في السوق المحلي مما أدى إلى تراجع كبير في أسعار الذهب.

وأوضح رزق، أن هناك عوامل كثيرة - منها ما هو محلي، ومنها ما هو عالمي - أثرت على انخفاض سعر الذهب في مصر خلال الأسبوع الماضي أبرزها استقرار سعر الصرف وغياب السوق الموازي للدولار بعد صفقة رأس الحكمة والاتفاق على برنامج صندوق النقد الدولي الأخير مما ساهم في ضخ مليارات الدولارات لسوق النقد الأجنبي في مصر، وزيادة المعروض من العملة الصعبة بالبلاد، ومن ثم استقرار أسعار الذهب حيث يتم تقييم الأوقية في مصر بسعر الدولار الرسمي.

وشهد سعر الدولار اليوم الثلاثاء 4-6-2024، انخفاض مقابل الجنيه المصرى بالبنوك العاملة في مصر، حيث سجل البنك المركزى المصرى سعر البيع للدولار اليوم 47.21 جنيه للشراء و47 جنيها للبيع، بينما سجل سعر بيع الدولار اليوم بالاسواق 47.21 جنيه  للشراء و47 للبيع.

ووقعت الحكومة المصرية، مارس الماضي، مع شركة القابضة (ADQ) الإماراتية، أكبر صفقة استثمار مباشر في تاريخها، لتطوير مشروع مدينة رأس الحكمة، البالغ مساحتها 170 مليون متر مربع، مقابل 24 مليار دولار إضافة إلى تحويل 11 مليار دولار من الودائع الإماراتية لاستخدامها في مشاريع رئيسية في جميع أنحاء مصر حيث ساهمت الصفقة في استقرار سعر الصرف للجنيه مقابل الدولار.

وقررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصرى فى نهاية اجتماعها الشهر الماضي، تثبيت سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند 27.25%، 28.25% على الترتيب.

ويعد رفع سعر الفائدة قرار يلجأ إليه البنك المركزي عندما يرتفع معدل التضخم في الاقتصاد، ومع رفع الفائدة تتجه الأموال إلى الودائع في البنوك للاستفادة من العائد المرتفع.

أخبار متعلقة